أحمد دويدار يكشف كواليس توقيعه للأهلي: خطوة ندمت عليها ومحمد حلمي السبب

أحمد دويدار

روى أحمد دويدار مدافع الزمالك والاسماعيلي السابق كواليس فشل اتمام تعاقده مع الأهلي منتقلًا من صفوف القلعة البيضاء.

وقال دويدار في تصريحات تلفزيونية بفضائية "النهار" عبر برنامج "نمبر وان": "وقعت أزمة بيني وبين المدير الفني السابق للزمالك محمد حلمي بسبب استبعادي، لقد أبلغني ان ترتيب الخامس بين المدافعين، فقررت الرحيل".

وأضاف: "رحلت عن الزمالك بسب الأجواء المحيطة بالفريق والنادي، وبعد ذلك اتفقت مع القادسية الكويتي للانضمام على سبيل الإعارة وتقاضيت مقدم تعاقد".

وتابع: "بعد ذلك تحدث معي وكيل الأعمال أنور شلوفة وأبلغني أن حسام البدري يريد ضمي للأهلي".

وأردف: "وقعت للأهلي، ثم تواصلت مع إسماعيل يوسف وأبلغته بكل شىء، قائلًا -انا مش طايق نفسي-، بعد ذلك أبلغ مرتضى منصور بتوقيعي وغضب مني".

وواصل: "اعترض 4 لاعبين في الأهلي على انضمامي للفريق، والأجواء كانت غير مستقرة، وتواصلت مع عصام سراج وأبلغته أن لدي عرض من الاتفاق السعودي، وطلبت منه العقود ولكن محمود طاهر وحسام البدري رفضا وعرض علي أن أنضم لفريق ظفار العماني لحين استقرار الأمور، وبعد ذلك أعود للأهلي ولكني رفضت".

واستطرد دويدار حديثه: "طلب مسئولي الأهلي اعادة مبلغ التعاقد ورفضت وحدثت مشكلة وفي النهاية تم حل المشكلة مع مجلس الإدارة الحالي عن طريق العامري فاروق وعبد العزيز عبد الشافي".

واختتم: "توقيعي للأهلي كان قرار خاطئ ومتسرع بشكل كبير وندمت عليه، السوشيال ميديا أصبحت تحرك الأهلي".