تقرير | رئيس الزمالك يدافع عن قراراته بـ5 مبررات.. أبرزها الاستشهاد بـ الأهلي والسحر وعدم القدرة

الاهلي والزمالك

دافع رئيس الزمالك في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء عن القرارات التي اتخذها برحيل السويسري كريستيان جروس المدير الفني السابق للفريق وتكليف المدرب خالد جلال بتولي المسئولية بدلًا منه.

ولم يتمكن خالد جلال من تحقيق الفوز مع الزمالك في المهمة الأولى له أمام حرس الحدود في المباراة التي كانت مؤجلة من منافسات الجولة 30 بمسابقة الدوري المصري الممتاز وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 بالأمس.

رئيس الزمالك لم ينتظر طويلًا بعد انتهاء المباراة حتى يخرج ليبرر قراراته أمام بعض جماهير الزمالك التي عبرت عن عدم قناعتها برحيل جروس وإسناد المسئولية لخالد جلال.

دفاع

قال رئيس الزمالك إن جروس كان يتقاضى 50 مليون جنيه بينما يحصل خالد جلال على 300 ألف جنيه فقط مقارنًا بين الفارق الكبير في راتب كل منهما، مشيرًا إلى أن تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية لن يدفع راتب المدرب السويسري مجددًا لذلك أصدر قرارًا برحيله عن الفريق.

واستعان رئيس القلعة البيضاء في دفاع عن قراره أيضًا بنتائج جروس في الدور الثاني لبطولة الدوري مشيرًا إلى أن ترتيب الزمالك فيه لم يتخطى المركز العاشر لافتًا إلى أن ذلك يثبت فشل المدرب السويسري في مهمته.

وأشار رئيس الزمالك إلى أن خالد جلال استلم الفريق مرهق نفسيًا وبدنيًا بسبب إجهاد المدرب السابق لهم مشددًا على أنه قرار رحيله تأخر كثيرًا وكان لا بد من اتخاذه في وقت سابق.

الاستشهاد بالأهلي

يصر رئيس الزمالك على ذكر الأهلي في معظم تصريحاته، تارةً للاستشهاد بموقف ما وتارةً أخرى للهجوم على بعض مسئوليه سواءً كانوا في مجلس الإدارة أو في فريق الكرة، لكن هذه المرة كان لتبرير قراره بعدم تكريم المدرب السويسري.

وقال رئيس القلعة البيضاء إنه كان يريد تكريم جروس لكنه استهان بالزمالك وفضل حضور حفل في إحدى المدارس السويسرية بالقاهرة، مشيرًا إلى أن الأهلي فعل الموقف ذاته مع الهولندي مارتن يول مديره الفني السابق عندما ضُرب في مدينة نصر من بعض الجماهير.

رئيس تاريخي

يرى رئيس الزمالك أنه يعد الأفضل في تاريخ مجالس الإدارات المتعاقبة على النادي منذ تأسيسه لذلك وجه لبعض الجماهير المنتقدة لقراراته بعض الرسائل القوية في تصريحاته بعد التعادل مع حرس الحدود شدد خلالها على أنه الرئيس التاريخي للقلعة البيضاء.

وشبه رئيس القلعة البيضاء الزمالك بصفيحة القمامة عندما تولي المسئولية مشيرًا أنه أصبح ناديًا عالميًا بسبب جهوده التي بذلها في فترة رئاسته.

السحر

استعان رئيس الزمالك بحجة السحر في مرات عديدة سابقة أشهرها واقعته مع عصام الحضري حارس منتخب مصر السابق لكنه في تلك المرة وجه اتهامًا صريحًا لطارق العشري المدير الفني لحرس الحدود باللجوء إلى الشعوذة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة التي أقيمت بالأمس.

وقال رئيس القلعة البيضاء إن أحد عاملي حرس الحدود قبل بداية المباراة رش زجاجة مياه على خط المرمى لكي يمنع الزمالك من تسجيل أهداف في المباراة موضحًا أن هذا الأسلوب يستخدمه طارق العشري منذ مدة ولا يريد أن يتوب إلى الله عن أعمال السحر التي يستعين بها.

راتب جروس

طلب رئيس الزمالك من الراغبين في استمرار جروس جمع قيمة راتبه التي تقدر بـ50 مليون جنيه من أجل الإبقاء على جهوده مع الفريق خاصةً وأن عدم تجديد عقده له علاقة بالأمور المادية أيضًا.

وكان رئيس القلعة البيضاء قد أشار إلى أن النادي لن يستطيع دفع كل هذه الأموال لفرد واحد متسائلًا: "هل سندفع 24 مليون جنيه لشخص واحد بسبب فوزه بالكونفدرالية والدوري؟".

أنهى رئيس الزمالك كافة تصريحاته بالأمس ولم يوجه اللوم لأي فرد من اللاعبين أو الجهاز الفني الجديد لكنه استمر في الهجوم على جروس وذكر الأهلي لتبرير قراراته الأخيرة.