فرانس فوتبول: عدم التعاقد مع تريزيجيه تسبب في موسم فاشل لمارسيليا

تريزيجيه

سلطت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الأضواء على أسباب الموسم المخيب للآمال في نادي أولمبيك مارسيليا تحت قيادة مدربه الحالي "رودي جارسيا".

ويحتل النادي الساحلي المركز السادس برصيد 55 نقطة بعد مرور 36 جولة من مسابقة الدوري الفرنسي، والغير مؤهل للمشاركة في أي بطولة أوروبية بالموسم المقبل.

ولم يظهر مارسيليا بالمستوى الذي تتمناه جماهيره قبل بداية الموسم، رغم تعاقدهم مع "نيمانيا رادونيتش" لاعب النجم الأحمر الصربي في الصيف الماضي بمقابل 12 مليون يورو، والذي لم يقدم الإضافة للفريق في مبارياته.

وكشفت المجلة الشهيرة عن أسباب المستوى السيئ للفريق الفرنسي هذا الموسم، وأرجعته لسياسة المدرب "جارسيا" في سوق الانتقالات والذي أكدت أنه كان ليصبح أفضل إذا لم يعترض على اقتراحات المدير الرياضي "أندوني زوبيزاريتا" لتدعيم الصفوف.

وأشارت المجلة أن "زوبيزاريتا" كانت لديه خطة لضم أكثر من لاعب مميز قبل بداية الموسم، وكان أبرزهم "محمود حسن تريزيجيه" جناح قاسم باشا و"فالنتين رونييه" لاعب الوسط المدافع بنادي نانت.

لكن في النهاية، رفض "جارسيا اقتراحات الإسباني وقرر الدخول الموسم بدون تدعيم كبير للفريق، واكتفى بضم الصربي "رادونيتش"، ليصبح مستقبله غامضًا مع مارسيليا ومهدد بالرحيل.

الجدير بالذكر أن "تريزيجيه" كانت له تصريحاته صحفية سابقة هذا الموسم، يؤكد فيها على أن إدارة ناديه قاسم باشا قد وافقت على رحيله بنهاية هذا الموسم، خاصة في ظل وجود اهتمام قوي بخدماته من جانب جالطة سراي التركي.