كيف استغل كلوب نصيحة مورينيو لإيقاف ميسي؟

ليونيل ميسي

تمكن فريق ليفربول الإنجليزي من إقصاء فريق برشلونة الإسباني، من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعد مباراة ملحمية.

الريدز فاز بالأمس على البلوجرانا برباعية نظيفة، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب "آنفيلد"، بإياب نصف النهائي، ليتأهل لنهائي مدريد بنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين.

وعلى الرغم من الأفضلية التي كانت تميل لبرشلونة في المباراة، بعد الفوز ذهابًا بثلاثية نظيفة، وفي ظل إصابة "محمد صلاح"، و"روبرتو فيرمينو" ألا أنّ "إرنستو فالفيردي" مدرب برشلونة ولاعبيه لم يستغلوا ذلك، وودعوا البطولة مرة أخرى في تكرار لكارثة روما بالموسم الماضي، حين لم يستفيد الفريق من فوز ذهابًا بأربعة أهداف لهدف، ليخسر بثلاثية إيابًا.

ولم يتمكن "ليونيل ميسي" نجم هجوم برشلونة من تنفيذ وعده، بإعادة لقب دوري الأبطال إلى الكامب نو، هذا الموسم، بعدما وعد جماهير ناديه بذلك، خلال حديثه في بداية الموسم بعدما أصبح قائدًا للفريق، بعد رحيل "أندريس إنييستا".

اقرأ أيضًا..ميسي ينخرط في نوبة من البكاء الشديد قبل مغادرة أنفيلد بعد خسارة برشلونة أمام ليفربول

وتشير الخريطة الحرارية لـ"ميسي" وأرقامه في المباراة، بأنه كان بمثابة الشبح، حيث استغل المدرب الألماني "يورجن كلوب" المدير الفني للريدز نصيحة "جوزيه مورينيو" جيدًا، عندما قال: "ليو لا يمكن إيقافه، أنت في حاجة إلى وضع ميسي في قفص من أجل إيقافه!".

وهو بالفعل ما نجح فيه دفاع ليفربول، وتؤكده الأرقام، حيث طوال 90 دقيقة مرر "ميسي" (35)  تمريرة صحيحة فقط، وقطعت الكرة منه (17) مرة.

وتُبين الخارطة الحرارية لـ"ميسي"، أنّ دوره كان محصور تقريبًا في الثلث الأوسط من وسط ملعب ليفربول، ولم يتواجد كثيرًا داخل منطقة الجزاء.

كما أنّ "ليو" لم يسدد سوى (4) تسديدات، اثنين منهم فقط كانا ضمن القائمين لكن في متناول الحارس البرازيلي "أليسون بيكر"، وكذلك في المواجهات الثنائية حيث لم يفز سوى في (5) من (12).